كاميليا آزر .. خطوات تابثة في عالم السينما

مديرة التصوير Camelia azar

تمكنت مديرة التصوير المغربية الشابة كاميليا آزر أن تحجز لها مكانا ضمن فريق عمل فيلم “دي أيريشمان” للمخرج الكبير مارتن سكورسيزي الذي إبتدأ تصويره بمدينة نيويورك الأمريكية.

بعد حصولها على إجازة في إدارة الصورة من المدرسة العليا للسمعي البصري بمراكش، واشتغالها في عدد من الأعمال السينمائية المغربية كمساعدة في قسم الصورة، أخرجت وصورت كاميليا آزر فيلمين قصيرين هما “أسفيكسيا” الذي يحكي عن شخص يجد نفسه محتجزا داخل علبة دون أن يعلم شيئا عن حيثيات إحتجازه وما هو مآله،

الفيلم القصير الثاني “الموجة”  يصور حياة كاتب لم يحقق نجاحا يذكر ليقرر الإنتحار، فيفشل في ذلك ويختفي عن الأنظار، خبر موته تصدر عناوين الأخبار ليصبح مشهورا ومطلوبا لدى القرّاء، الشيء الذي يضعه في حيرة من أمره.

بعد هذه التجربة القصيرة في المغرب قررت الفنانة الشابة الذهاب إلى نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية لإستكمال دراستها بأحد المعاهد السينمائية هناك، حيث أنجزت فيلمها القصير الثالث “كاروسيل” هذا الفيلم يحكي عن معانات الأشخاص الذين تضطرهم ظروفهم الحياتية للتعاون مع مختبرات صناعة الأدوية فيصبحون مجرد فئران تجارب.

فيلم “كاروسيل” خول للمخرجة ومديرة التصوير الشابة أن تكون حاضرة في مهرجان الكوينس الدولي للفيلم حيث أختير للمشاركة في دورة مارس 2017.

image

 

image

تميز المخرجة ومديرة التصوير المغربية كاميليا آزر دفع المنتج  طوم رازانو وهو أحد أساتذتها، ليرشحها للعمل ضمن فريق التصوير في العمل الجديد للمخرج المخضرم مارتن سكورسيزي وتصبح المساعدة الأولى لمدير التصوير المعروف رودريغو برييتو الذي إشتغل على سبيل الذكر لا الحصر، في فيلم “بابل” للمخرج أليخاندرو غونزاليس إينياريسيو وبطولة براد بيت وكايت بلانشيت والذي صور جزء منه بالمغرب.

عن العمل في فيلم أمريكي ضخم ومخرج كبير كسكورسيزي وكمساعدة لمدير تصوير من حجم برييتو تقول كاميليا:

“هذا الحدث غير مجرى حياتي وجعلني أعيش الحلم الأمريكي على أرض الواقع، وأن كل شيء ممكن عندما تكون لديك الإرادة والطموح للوصول إلى ما تصبو إليه”.

 

image

للإشارة فيلم “دي أيريشمان” جمع من خلاله المخرج الكبير مارتن سكورسيزي إثنين من عمالقة الفن السابع الأمريكي، ويتعلق الأمر بكل من روبير دينيرو وآل باتشينو، إضافة إلى جو بيتشي وهارفي كيتل.
فيلم “دي آيريشمان “مأخوذ من كتاب يحمل نفس الاسم للكاتب تشارلز براندت , كتب له السيناريو ستيفن زيليان, ومن المنتظر طرحه جماهيريا في دور العرض السينمائية عام 2019 , وتداولت مواقع الكترونية أمريكية، أنه رصدت للعمل ميزانية 100 مليون دولار أمريكي، وقرر المخرج المخضرم مارتن سكورسيزي الاعتماد على تقنية “سي جي اي” لتعديل الصورة بالحاسوب لاظهار النجم العالمى روبرت دى نيرو أصغر بـ 42 عام، حيث قاموا بتصوير مشهد ل دى نيرو وأظهرت التقنية شكله ولديه 20 عام ثم 40 عام ثم 60 عاما، ومن المتوقع ان يكون شكل روبرت دى نيرو في الفيلم الجديد مثل شكله عندما قدم فيلم“الاب الروحي”.

[fbcomments]
No Comments Yet

Leave a Reply

اتصل بنا

0537771072
Contact@HiyaPlus.com
 
Marocplus