الأفلام الرومانسية تهدد حياتك الزوجية

الأفلام الرومانسية تهدد حياتك الزوجية

تعلمي أن توقعاتك التي تكونيها بسبب الروايات والأفلام الرومانسية، واعتقادك بأن هذا هو ما سيحدث فور تكوينك لأسرتك الصغيرة، هو ما يتسبب في وجود خلافات دائمة بينك وبين زوجك، نظرا لاختلاف طبيعة كل طرف عن الآخر، فضلا عن أن واقع هذه الروايات يختلف تماما عن الواقع الفعلي لحياتك.

تأثير التوقعات على حياتك الزوجية
‎تعتبر التوقعات المثالية سببا حقيقيا لإفشال حياتك الزوجية، فمع مرور الوقت تكتشفين أن توقعاتك لواقع أفضل مما أنت عليه يجذبك لرفض حياتك، حيث إنه مع مرور الوقت يكتشف كل منكما طبيعة مختلفة عن توقعاته للطرف الآخر، وهو ما ينتج عنه ردود فعل تختلف ما بين الصدمة والدهشة، فالكثيرات يعشن، في انتظار كلمات الحب والاهتمام، من حبيب لا يفعل ولا يرضى بما تتوقع الحبيبة.

‎يجب أيضا فهم تأثير الواقع وضغوطات الحياة والتي قد تؤثر على شكل الحب وقدرة كل طرف على التعبير عنه، فانشغال الزوج الدائم بالعمل ليس دليلا على ضعف حبه لك أو قلة اهتمامه بك.

الإحباط والفشل
‎ارتفاع سقف توقعاتك سبب في إحساسك بالفشل، فوضعك لتوقعات تختلف عن طبيعة زوجك وطباعه الشخصية تجعلك في حالة تذمر مستمرة، ترفضين تصرفاته وميوله التي لا تتناسب ولا تطابق مع توقعاتك، وهو ما يشعر الطرف الآخر بالرفض، ما يزيد من توتر العلاقة، الذي قد يقود كل منكما لإنهاء علاقتكما، نظرا لشعورك بالفشل في تحقيق ما كنت تخططين إليه.

الإعداد النفسي
‎إذا كانت الروايات والأفلام الرومانسية، قد أخذت منك حيزا كبيرا، وتحكمت في توقعاتك، فالاتجاه لبرامج الإعداد النفسي أو حتى القراءة تجعلك أكثر استعدادًا لتقبل الطرف الآخر وفقًا لطباعه، وليس حسب ما بداخلك من توقعات قد لا تتناسب معه.

شاركي برأيك

No Comments Yet

Leave a Reply

اتصل بنا

0537771072 / 0666889753
Contact@HiyaPlus.com
 
Marocplus